المشاركة في افتتاح مأتم الحاج عباس في المنامة بعد إعادة تجديده من قبل الشاب محمد نجل الشيخ عبد الحسين آل عصفور
سماحة العلامة الشيخ أحمد بن خلف آل عصفور | 2006-07-16

وبحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء كالشيخ عبدالحسين آل عصفور والشيخ حسن آل نتيف والشيخ محسن آل عصفور والشيخ عبدعلي الحواج وبعض رؤساء المآتم وعدد من الشخصيات البارزة، وألقيت بهذه المناسبة الكلمات والقصائد الشعرية والمدائح النبوية، منها كلمة للشيخ محسن آل عصفور وقصيدة للملا محمد علي الناصري وكلمة لمحمد بن الشيخ عبدالحسين آل عصفور، وفي نهاية الحفل ألقى سماحة العلامة الشيخ أحمد آل عصفور كلمة بدأها بأبيات من المدح لآل الرسول (ص) ثم تكلم عن الأدوار الثلاثة التي تمر بها البشرية بعد عهد رسول الله (ص) فأشار إلى أن الإمامة هي الدور الأول حيث بقيت ثابتة ثبتها الإمام الحسين (ع)، فالإمامة قائمة كقيام الكعبة، آمن الناس بها أم لم يؤمنوا، استقبلها الناس أم لم يستقبلوها، فالكعبة كعبة لا ينقص من شرفها شيء.. قال تعالى :ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ، وبعد ذلك يأتي الدور الثاني وهو دور الميراث لأهل البيت، حيث قوله تعالى إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده وقطعاً أن الميراث هذا للصالحين بدليل أن العاقل إذا قربت منه المنية يوصي للصالح من أولاده، فالله حسن لا يقبل إلا الحسن، وليس الميراث لكل العباد لأن العاصي أيضاً من عباد الله بدليل قوله تعالى: قل يا عبادي الذين أسرفوا لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا فهؤلاء العصاة سماهم الله أيضا عبادي، ويأتي الدور الثالث وهو التمكين ونمكن لهم في الأرض ، وقد بدأت بوادر الميراث تبدو للعيان، فيلزم علينا أن نهيئ أنفسنا لأن ندخل في حزب الإمام الحجة (ع)، وذلك عن طريق الحج وعن طريق الصلاة وعن طريق المسجد وعن طريق الحسينية .. ثم أنهى شيخنا كلمته بذكر الإمام الحجة (عجل الله فرجه

 

محرك بحث الموقع


الأحد 9 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م
فجر 4:46
شروق 6:05
ظهر 11:53
مغرب 5:51
 


Designed by:
Y.Tarradah