مجلة عاشوراء 2008م
المكتب | 2009-06-25

المحور الاول :

(عائلة العصفور- جذور عريقة )

س: سماحة الشيخ .. لعائلة العصفور جذور عريقة ، وامتداد علمي مجيد ، هل لك أن تحدثنا عن ذلك ولو على نحو الاطالة السريعة ؟

لقد كتب الكثير من العلماء و المؤرخين عن عائلة العصفور ودورها العلمي الكبير في خدمة الدين والمذهب ، وترجموا لعلمائها بشكل مفصل في كتب التراجم والسير . وإن اثار وجود وإسهمات علمائها في الفقه والشريع وسائر العلوم المختلفة ، شاهد على هذا التاريخ ، وقد بزغ في سماء العلم والعمل عدد كبير من علمء العائلة ، فكانوا مشاعل نور وهداية لقرون عديدة ن وتسنموا المراجعية والقيادة الدينية، كانوا من المجددين في الفقه، كالشيخ يوسف صاحب الحدائق رحمة الله عليه ، ومرجع البحرين العلامة الشيخ حسين العصفور رحمة الله عليه ، وابنه الشيخ الذي تولى المرجعية والزعامة في بوشهر في إيران وغيرهم الكثير.

س: ماذا عن التاريخ السياسي لعائلة ال عصفور ؟

لعائلة ال عصفور تاريخ حافل ، فقد حكم ال عصفور البحرين لمدة مائة وخمسين سنة، وكانت البحرين في الماضي لا تقتصر على جزيزة أوال فقط كما هو معروف ، وإنما تمتد من نواحجي البصرة شمالا إلى عمان جنوبا، ومن الخليج شرقا إلى نجد غربا. وقد ذكر المؤرخون تفاصيل دولتهم والأحداث التي مرت عى البحرين في تلك الفترة ، وحتى بعد انتقال العائلة ورجالاتها إلى التجارة وثم إلى العلم ، فقد كان لهم دور بارز ومشهود ، وإلى وقت متاخر لايزال يتذكر الناس مواقف المرحوم الشيخ خلف وصرامته مع الاستعمار البريطاني، ومن ثم نفيه إلى العراق ثم  عودته إلى البحرين بعد ذلك

المحور الثاني:

(الشيخ احمد بن خلف – نظرة على السيرة)

س: دعنا نتحدث عن سيرتك – سماحة الشيخ – حدثنا عن ولادتك ؟

ولدت في حدود عام 1345ه- الموافق 1925م في قرية دار كليب، والدي هوالعالم الشيخ خلف ال عصفور، ووالدتي هاشمية علوية تدعى السيدة معصومة بنت السيد هاشم الكامل . وقد دفن أبي بعد رحيله في الصحن الشريف عند الامام الحسين (ع) بكربلاء المقدسة .

س: ماذا عن مرحلة الطفولة التي عشتها ؟

في طفولتي حظيت ببالغ الاهتمام من قبل والدي الشيخ خلف، وعشت في أجواء رحمانية، ونشأت في ظلال العلم ، إلى جاب ذلك ذقت مرارة التغرب واليتم والهجرة منذ نعومة أظفاري في الظروف التي مرت على أبي عندما كان يواجه الاستعمار وتحمل عناء النفي. كان أبي يجلسني على ذلك الحصر المهترئ وفي حضنه كتب الأدعية والأوراد، فيتابعني بكل حنان وعطف ولين . كان أبي يغدقني بحنانه وتربيته، وكانت أول غصة تجرعتها في طفولتي ، وأنا لا أزال في العاشرة من عمري، هي وفاة أمي التي فقدت برحليلها أسمى معاني الحنان، وهو حنان الامومة.

س: بدأت دراستك مبكرا، إلى أن أًًًًصبحت من كبار مشايخ البحرين ، حدثنا عن مسيرتك العلمية في سطور ؟

-        أدخلني والدي الشيخ خلف إلى الكتاتيب في سن مبكرة، وذلك عند المعلم الحاج علي بن إبراهيم بمنزله بدار كليب.

-        ثم هاجرت بصحبة والدي للكاظمية مطلع عام 1355م حيث اشترى أبي منزلا هناك ، وسكنا محلة تسمى (التل)

-        ألحقني والدي لتعلم القران الكريم في المدرسة الاهلية لدى الشيخ حميد الكاظمي وهي مدرسة نظامية .

-        درست متن الاجرومية عند الشيخ عبدالرزاق الخالصي، ثم تحولت إلى السيد الحيدري حيث أتممت عنده الأجرومية.

-        في عام 1355م توفي والدي الشيخ خلف ،فقام الحاج إبراهيم العالي بنقلي مع زوجة والدي إلى البحرين وكان عمري 10 سنين.

-        استقريت في بلادي حتى انضممت إلى مدرسة الشيخ عبدالحسين الحلي التي كانت تعطي دروسها في مسجد الخواجة بالمنامة ،ثم درست بعض المقدمات الدينية على يد الشيخ عبدالحسن ال طفل ودرست عند الملا أحمد زانه النحو والصرف.

-        في عام 1366ه- هاجرت مرة ثانية إلى النجف بعد أن حصلت على  بعثة من الاوقاف الجعفرية للدراسة في العراق ، وكنت أول من فتح باب الاوقاف الجعفرية لتزويد الطلاب بالمال ، كما يزود طلاب الأزهر الشريف ، وذلك عندما بعبث برسالة للحكومة أطلب منهم ذلك ، فاستجاب لي صاحب السمو سلمان ال خليفة حاكم البحرين أنذاك . وكانت الأوقاف الجعفرية تصرف 100روبية شهريا لكل مبتعث.

-        تعلمت الألفية على يد الخطيب الفذ الشيخ عبدالوهاب الكاشي، ثم درست كتاب تبصرة المتعلمين وشرائع الأسلام لدى العلامة الحجة الشيخ باقر بن الشيخ موسى أبوخمسين الاحسائي ، ثم أكملت الشرائع على يد العلامة الفهامة الشيخ باقر بن شريف القرشي .

-        درست المعالم في الاصول عند العلامة الشيخ علي زين الدين.

-        درست اللمعة لدى اية الله السيد عبدالكريم الكشميري ودرست المعاني والبيان لدى العلامة الكبير الشيخ اسد حيدر. 

-        حضرت البحوث العالية فقها وأصولا عند أية الله العظمى السيد محسن الحكيم ، كما حضرت البحث الخارج عند اية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي.

-        من أقراني في الدراسة الشيخ محمد سعيد المبارك، الشيخ محمد صالح العريبي ، العلامة السيد علوي الغريفي، العلامة السيد جواد الوداعي، العلامة الشيخ عيسى أحمد قاسم ،العلامة الشيخ عبدالامير الجمري،واقران أخرون.

س: وماذا عن تاريخ السياسي للشيخ احمد بن خلف ال عصفور ؟

دخلت ما يسمونه زمان الهيئة، أنا كنت فيها اتنقل من مكان في منبر الهيئة نفسه، ولدي فيها قصائد ومنها ما طبع ومنها مالم يطبع وما زلت أحتفظ بها.

المحور الثالث : (الشيخ احمد بن خلف – عميد المنبر الحسيني في البحرين)

س: اذا ذكر الشيخ أحمد بن خلف، ذكرت الخطابة الحسينة معه، وكانهما أصبحا عنوانين متلازمين، حدثنا عن تجربتك في هذا المجال ؟

بدأت تجربتي في الخطابة الحسينية بادئ الامر كصانع للخطيب البحراني المعروف العلامة الشيخ محمد علي ال حميدان ، قضيت معه فترة عامين ،ولما حصلت لي خبرة لا بأس بها في هذا المجال، استقليت عن معلمي وأخذت ارتقي المنبر منفردا، وكان أول تعاقد معي لقراءة شهري محرم وصفر عام 1363ه- في ماتم الحاج علي بن احمد بفريق الحياكة في المحرق ، زكنت أتقاضى مبلغا قدره سبعمائة روبية.

س: متى بزغ نجمك كخطيب حسيني بارز؟

اشتهرت في مجال الخطابة الحسينية في البحرين ودول الخليج الاخرى والمحرة والقصبة والفاو والبصرة وقم المقدسة وخراسان، وقد قرات في ايران والعراق قرابة الثلاثين عاما، كما قرات في لبنان بمناطق البحرين كلها تقربيا، كل ذلك ساعد على ظهوري كخطيب حسيني بارز بين ا لخطباء .

س: إلى ماذا ترجع سر تميزك في الخطابة الحسينية؟

عوامل عديدة، لعل أهمها ، الصوت الشجي، والتفنن في استخدام طرق الابكاء ، إلى جانب اللطاقة في القراءة الحسينية، وتنويع الاطوار الحسينة وعدم الاطالة،والقدرة على استثارة العاطفة واستدرار الدمعة ، وغيرها من الامور الهامة في هذا المجال ، وأهمها الاخلاص لصاحب المنبر، وصاحب المصيبة .

س: كيف يقيم الشيخ احمد بن خلف واقع الخطابة الحسينية في البحرين اليوم ؟

الخطابة الحسينية الان تطورت كثيرا عن العهد السابق، وأصبح الخطيب في وقتنا الحاضر مطالب بأمور كثيرة نظرة لاختلاف ثقافة الناس، وانتشار التعليم ، والذي أراه أن أن مستوى الخطابة الحسينية في البحرين بشكل عام لا باس به لوجود محموعة من الخطباء الجيدين منهم ، ويحتاج كثير من الخطباء إلى تطوير أنفسهم إذا أرادوا أن يونوا خطباء جيدين ويخدمون رسالة المنبر بشكل أفضل.

المحور الرابع: (الشيخ أحمد بن خلف اليوم )

س: هل تشعر أحيانا بأنك تعيش حالة عزلة؟

لا. أنا لست بعيدا ولا قريبا .

إذن أين توصف نفسك الان ؟

الان مرحلة الوسط .. أنا منفتح على الجميع وأِشارك الناس في شؤونهم وفي أفراحهم وأخزانهم ومناسباتهم والمختلفة ، ولم أكن في عزلة يوما ما.

س: ماهي أبراز نشاطات الشيخ أحمد بن خلف كعالم يعد من كبار علماء البحرين حاليا؟

أنني أقوم بالاعمال والمهام من واقع مسؤوليتي الشرعية ، ولا زلت ولله الحمد أخدم المؤمنين بالمقدار الذي أستطيعه، أسست حوزة العلمين واستطعت من طريقها تأدية ما يجب ، وقد أخذت طريقها، وتاريخها بارز ، والطلاب الذين يرتادونها والاساتذة موجودون.

س:كيف تقرأ الحالة العلمائية في البحرين حاليا؟

الحالة العلمائية وكما تعرفون ليست في المستوى الذي يطمح له العلماء والمؤمنون, وكنا ولا زلنا نطمع أن يكون بينهم تقارب أكثر وتنسيق في مجال العمل وتدارس شؤون الناس ، ولكن لوجود أسباب كثيرة لست في صدد بيانها هنا، ربما حالت دون ذلك ونسال الله تعالى أن يأخذ بأيدي علماء البلد وطلبة العلوم الدينية لرأب الصدع ووحدة الكلمة ، وباجتماعهم على الهدى والخير وخدمة المؤمنين.

س: ما الذي يضايقك في العمل السياسي في البحرين ؟

ما استجد لنا من العمل السياسي من الممكن نعم . انا سياسي ، لكن الان الذي دعاني أتخلى عن العمل السياسي لان هناك ما يضايقني ....

س: ما الذي يضايقك ؟

الضايقة أن الساحة ماكنت تقريبا أستطيع الاقتراب منها، لأن هناك بعض الأمور التي حدثت أبعدتني عن الساحة ، لذلك هناك من يجابهني – وأقول بصراحة – يقول لي أنت – بالأمس غير اليوم يقصد الجانب السياسي.

س: هل شعرت أن هناك أطرافا تتعمد إقصاءك؟

لا. لا ألقي اللوم على أحد ، ألقي اللوم على نفسي أفضل من أضعه على أحد.

المحور الخامس :(رأيك في )

س: سماحة الشيخ، كيف تنظر إلى قانون الأحوال الشخصية ؟

جرى العمل في المحاكم الشرعية الجعفرية في البحرين على طبق المذهب الجعفري من فتاوى علمائنا الأبرار منذ ان نشأ القضاء الرسمي إلى الأن ، ولم يكن في الماضي حاجة لوجود قانون للاحوال الشخصية ، الأ أنه ونظرا لظروف الحالية والمتغيرات التي طرأت ونتيجة الألحاح في المطالبة باصدار قانون من عدة جهات رسمية وغيرها أصبح الوضع مختلفا، وفي الواقع أن العلماء لا يختلفون في القانون بما هو قانون الأ ما نذر ، وأنما كانت هناك إشكالية لدى البعض منهم حول الضمانات التي تحفظ هذا القانون عن التغيير.

س : شخنا، ألا تخشى من علمنة الأحوال الشخصية تدريجيا بدون ضمانات؟

أما انا فارى أن تهيا لها لجنة كفوءة للاحوال الشخصية ، تتكون من علماء البحرين .

س: ما رايكم في تصريح وزير العدل في تحديد سن الزوج بما يخالف الشريعة،هناك من اعتبره تقسيط للاحوال الشخصية ؟

هذا لم يصدر عنا ولا نتحمل مسؤولية ماحدث نحن فوق القانون الذي أبرزوه أو كتبوه، حاليا وقبل ، والظاهرة التي برزت في الاخير على أنه لا يمكن للذكر أن يتزوج قبل الثامنة عشر من عمره جاءت احترازية فقط ، وليس على وجه القانون.

س: ماذا عن كادر الأئمة، أين يقف الشيخ احمد بن خلف منه؟

أنا أرى بأن كادر الأئمة اختياري، وقد حصل جدل كبير حول هذا الموضوع ، ورأنيا عدة فتاوى من المراجع الكرام بين مجوز ومحرم له، وهذا ناشئ كما أتصور من صياغة الأسئلة الموجهة للفقهاء الأعلام في تشخيص الحالة ، والذي أراه أن دخول أئمة الجماعة في الكادر لا محذور فيه، وهي تذخل في باب المكافات.

(شيخنا، كيف تصفها بالمكافات في حين أن كادر حتى الؤذنين يتضمن بنودا تلزم المؤذن أن يراقب المسجد، الأعلانات المنشورات ، هناك تقييدات شيخنا ، كيف تصفها بالمكافاة؟ هو اجر مقابل عمل ويحاسب على تأديته ضمن الوصف الوظيفي المحدد .

أنا قلت في سابق الامر وليس الأن . مايجري الان مكافاة خارج عمل الأذان والصلاة ولذلك قطعا إذا كان الامر فيه إلزام يخرج عن الوظيفة الشرعية فهذا الذي عليه إشكال .

س: إذن ، هل تستشكل كادر الائمة ؟

لا ، ما أستشكل .

بصفتك عضوا في المجلس الاسلامي الأعلى حاليا ، كيف تقرأ هذا المجلس؟

المجلس الأعلى الاسلامي كمؤسسة رسمية لا شك أن لها دورا كبيرا على مستوى البلد، والمجلس له إسهاماته الكثيرة في مجالات متعدة ، ومشاركتنا في المجلس جاءت بناء غلى قناعتنا بأنه لابد من الدخول في مثل هذه المواقع ، والعمل من خلالها لخدمة الناس والبلد ، لأن تخلينا عن ذلك ليس في مصلحة الطائفة بلا شك ، وهذا الأمر تدركه بالوجدان .

س: لكن ماذا عن الاراء المتحفظة عن المشاركة في هذا المجلس ؟

المجلس الاسلامي الاعلى لما حامت حوله الشكوك، ودخل في مرحلة من المراحل بحيث أصبح هناك من يطالب من يلتحق بهذا المجلس عليه أن يعتزل المحراب، بعض الجماعات التي وقفت ضد دخولنا في المجلس ، ما ظنك في شخص له حقوق كثيرة وهو يطالب بها على مستوى الشعب، وأتي ليقول أعطوني من العشرو واحد، وتعطيع الحكومة من العشرة واحد، ثم بعد ذلك يطالب الاخر، أو يترك الجميع، ويسد الباب على نفسه حتى من العشرة لا يحصل على الواحد، فقط هذا الذي أقوله.

س: ماذا يقول الشيخ أحمد بن خلف عن الأوقاف الجعفرية؟

الأوقاف مؤسسة لو فعلت بالشكل الصحيح لكان لها دور كبير ومؤثر في واقعنا، وخلاصة القول أن الأوقاف بحاجة إلى تحديث وطوير بشكل كامل، وخصوصا في مجال الأدارة عن طريق وضع برامج جديدة وحديثة والتي يمكن من خلال الكفاءات تةظيف الوقف بشكل أكثر فائدة ونفع .

س: مارأيك سماحة الشيخ في امنتاع الحكومة حتى الان ، من تدريس المذهب الجعفري في المناهج الدراسية؟هذا الأمر من جملة الأشكالاليات المطروحة ونحن مع المطالبة بذلك ، لقد تكلمنا في هذا ، ما تركنا جانبا لم نتكلم فيه ، حتى أننا جمعنا سبعين ألف توقيع من مختلف مناطق البحرين لتحقيق هذا المطلب، وكان ذلك قبل 30أو 35 سنة تقربيا، وبعدها يقولون لنا أنتم لا يمكنكم ذلك... سعيت منذ 35 سنة أن أذخل المهب الجعفري في المناهج المدرسية ، ولكننا غذا جئنا بهذا الجانب جاءوا لنا بالطائفية ، فقط ما عندهم موقف معنا غير ذلك ، ما أن  نتكلم في موضوع تدريس المذهب الجعفري في المناهج المدرسية ، قالوا أنتم تريدون أن تخلقوا لنا مشكلة طائفية.

س: ماهو تقييمكم للتجربة البرلمانية الحالية؟

لم يكن بالشكل المطلوب، ولم يستغل أعضاء البرلمانسابقا وحاليا مواقعهم ودورهم بطريقة ناجحة وفاعلة، ولم نر أنهم قدموا للناس شيئا ملموسا إلى الان، نعم ننتظر في الايام القادمة أن نشهد حراكا فعليا ونتائج مثمرة، ونسال الله أن يوفقهم لذلك.

س: ما رأيك في مشاركة المراة في العمل السياسي؟

المعروف أنه يوجد خلاف فقهي حول هذه المسالة ، والذي اراه أن ذخول المراة في معترك العمل السياسي في هذا العصر قد يعرضها لكثير من المخاطر.

س: هل انت راض عن مستوى القضاء في البحرين ؟

القضاء في البحرين من المرافق الحيوية والهادفة جدا، وينبغي أن يكون هناك اهتمام ورعاية لؤسسة القضاء ومؤازرة من قبل العلماء في البلد، وأنا أعتقد أن ما كان حاضراو حاصلا الان، خير مما مضى من الأوقات التي عشناها في القضاء نظرا لكفاءة الأفرادج الذين يؤدون هذعه الوظيفة حاليا.

س: ما منصبك الرسمي الان ؟

مستشار القضاء في المجلس الاسلامي الأعلى .

س: هل تمارس منصبك الان ؟

لا، ما مارسته إلا في بادئ الامر، أما فاسم بلا مسمى، لأنني لا أستطيع أن أقوم بهذه المهمة.

المحور السادس:(بم تنصح ....)

س: لو طلب منك ان توجه نصيحة للخطباء الحسينيين ، فماذا تقول لهم ؟

أول كلمة أوجهها في النصح للخطباء الحسينيين، هو ما قاله الإمام السجاد(ع) لما قالوا اصعد هذا المنبر، وكان في المجلس يزيد، فصعد المنبر وقال : يايزيد ظاصعد هذا المنبر وأقول فيه كلمتين ، أن يكون لله فيها رضى ، وللامة فيها خير وصلاح . غذا لم يحل الخطيب هاتين الكامتين فهو خاسر.

س: وبم تنصح الجمعيات الاسياسة في البحرين؟

أتوجه للجمعيات وخصصا الاسلامية منها، أن يعملوا على توحيد الصف ، وجمع الكلمة والعمل لمصلحة البلاد والعباد، وأن يستفيدوا من تجاربهم وتجارب الاخرين ممن سبقوهم في هذا المجال ، وأن يبدلوا الجهد في خدمة الناس والوطن ، وان لا ينشغلوا بالقضايا الهامشية، ويركزوا على العمل المثمر.

س: المحور السابع): كيف تصف علاقتك ب...):

سماحة الشيخ ، كيف تصف علاقتك بالشيخ الجمري رحمة الله عليه؟

علاقتي بالمرحوم الشيخ الجمري رحمة الله تعالى، كانت علاقة صداقة وزمالة ، ولم تكن علاقة عادية أبدا، فهو زميل في الخطابة والقضاء الشرعي في المحاكم، وكانت صداقتنا قوية، وعلاقتنا حميمة رغم ما اعتراها في الفترة الأخيرة نظرا للظروف التي مرت على البلاد، ولكن سرعان ما عادت العلاقة كما كانت سابقا.

واذا أردت أن تسال عن علاقتي بالجمري ، فاسال أبناءه، لأن الجمري كان يعتبرني له من أخلص الناس، حتى قال هذا في مجتمع كنا مدعوين في الهملة والعلماء كلهم حضور في بيت محمد مكي القباط ، فوقف الجمري وأنا كنت حاضرا، وقال: إذا كان هناك شخص وقف معي في محنتي في العراق، ووقف معي في محنتي في البحرين ، وفي الدراسة فهو العصفور. وعندما كان الجمري في مرضه في الرياض فعلم بزيارتي له لم ينم ثلاثة ايام ، وعندما راني بكى...

س: كيف قرأت دموع الشيخ الجمري؟

لما رأيته يبكي، لم أتحمل، أنا مثيله في ذلك.

س: ماذا عن علاقتك بالشيخ سليمان المدني رحمة الله عليه؟

المرحوم الشيخ سليمان المدني، كانت تربطني معه علاقة قوية جدا، ويوجد تقارب بيننا في الفكر، وطريقة العمل مضافا إلى الزمالة في القضاء الشرعي لسنين طويلة.

 

محرك بحث الموقع


الأحد 9 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م
فجر 4:46
شروق 6:05
ظهر 11:53
مغرب 5:51
 


Designed by:
Y.Tarradah