اختتام مجالس العزاء التي أقيمت بمناسبة وفاة آية الله العظمى السيد الخوئي بمأتم القصاب
سماحة العلامة الشيخ أحمد بن خلف آل عصفور | 2006-07-16

مساء يوم الثلاثاء 11 صفر 1413هـ الموافق 11أغسطس 1992م، وقد بدأ شيخنا مجلسه بقراءة بعض أبيات الرثاء بأسلوب مؤثر ، ثم افتتح حديثه بقول أمير المؤمنين (ع) لكميل بن زياد : [يا كميل مات خزان المال والعلماء باقون ما بقي الدهر ، أشخاصهم مفقودة وأمثالهم في القلوب موجود – يا كميل الناس ثلاثة فعالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة وهمج رعاع ، ينعقون مع كل ناعق ويميلون مع كل ريح لم يستضيؤوا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق] ثم أشار شيخنا إلى لزوم حذر الإنسان من سلوك الفئة الثالثة، بل عليه المحاولة لكي يلتحق بالفئة الأولى، وكما ورد الحديث [منوهمان لا يشبعان طالب علم وطالب مال] وقد كان أساتذتنا يوصونا أن نطمع للوصول إلى درجة الفقاهه علنا نصل إلى بعض الشيء (إذا أعطيت العلم كلك أعطاك بعضه)، والعلم الذي يبقى هو العلم الإلهي لا العلم المادي ، ثم عرج شيخنا إلى الحديث عن النجف الأشرف فقال: لقد كانت النجف الأشرف أيام دراستنا تزخر بالعلماء وتجد كل بيت مدرسة، فالتبريزي يدرس علم الكلام، وبيت العادلي يدرس علم الفلك ، والجزائري يدرس علوم متنوعة، بل كل زاوية في النجف الأشرف تعد مصدراً للعلم ، حتى أنك تجد البقالين نالوا من العلم نصيبا ، فنجف الأمس كلها عطاء ونجف اليوم حطم فيها كل شيء حتى العلماء ، يقول الإمام علي (ع) : (كأني بك يا كوفان يأزر عنك العلم كما تأزر الحية من جحرها) ثم استعرض شيخنا بعض الشواهد التي عاصرها بنفسه موضحاً من خلالها كيف كانت كلمة العالم في ذلك الوقت وكيف أصبحت مكانتهم مهانة في هذا العصر معرجاً بعدها إلى ذكر الإمام الراحل السيد الخوئي وبيان مصيبته، ثم رثاه ببضعة أبيات قالها في الإمام أوردناها في باب (شعره)، ثم أنهى فضيلته مجلسه بقراءة بعض أبيات الرثاء في أهل البيت (ع) تاركاً الحضور في حزن عميق .

10- كلمة ختامية بمناسبة افتتاح مسجد الزهراء بمدينة حمد مساء يوم السبت 22 ذي الحجة 1413هـ الموافق 12 يونيو 1993م ، وبحضور عدد من العلماء يتقدمهم السيد علوي الغريفي والشيخ ناصر آل عصفور والشيخ محمد محسن آل عصفور وعدد من رجال الدولة يتقدمهم وزير التجارة والزراعة سابقا حبيب أحمد قاسم وعدد من المدعويين ، حيث شارك في الحفل الشيخ محمد نوح والشاعر الأستاذ عبد الزهراء المولاني ، واختتم شيخنا العصفور الحفل بكلمة رحب فيها بالحضور والمشاركين في الحفل وحث الجميع على المحافظة على هذا الصرح واعماره كما ينبغي سيما بصلاة الجماعة ، وشكر شيخنا المؤسس الذي تكفل بتمويل هذا المشروع العظيم
 

محرك بحث الموقع


الأحد 9 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م
فجر 4:46
شروق 6:05
ظهر 11:53
مغرب 5:51
 


Designed by:
Y.Tarradah